Physics educator | Simulation developer

Tag Archive: Physics Zone

انحفاظ الزخم الخطي

Cannon

لو تم إجراء هذه التجربة في ظروف يكون فيها صافي القوى الخارجية صفرًا على المدفع المُحمّل قبل وبعد إطلاق النار مباشرة (على سبيل المثال، عندما يكون وزن المدفع متوازناً مع رد الفعل العمودي للأرض)، فإن حسبنا عندئذٍ حاصل ضرب كتلة القذيفة بسرعتها المتجهة وحاصل ضرب كتلة المدفع بسرعته المتجهة قبل وبعد الإطلاق مباشرة، سنجد أنه قبل إطلاق النار كان كلاهما في حالة سكون، وبالتالي يكون الناتج صفرًا لكليهما، بينما نجد أن الناتجين، بعد إطلاق النار ذوا مقدار متساوٍ، ولكن باتجاهين متعاكسين.

Conservation of linear momentum

Cannon

If this experiment is done in a situation where the net external force is zero on the loaded cannon just before and just after firing (like when the weight of the cannon is balanced with the normal reaction of the ground), then, when we calculate the product of the mass of the bullet by its velocity and the product of the mass of the cannon by its velocity just before and just after firing, we will find that before firing both were at rest so the product is zero for both, while, after firing, the two products are of the same magnitude but the velocities of the cannon and the bullet are of opposite directions.

Archimedes’ Experiment

Floating boat

This experiment shows that, when placed in a liquid, the object displaces a quantity of liquid of mass that is equal to the mass of the object itself. Moreover, the volume of the displaced liquid is equal to the volume of the immersed part of the object.

تجربة ارخميدس

Floating boat

توضح هذه التجربة أنه عند وضع جسم ما في سائل، يزيح الجسم كمية من السائل تساوي كتلتها كتلة الجسم نفسه. علاوة على ذلك، فإن حجم السائل المُزاح يساوي حجم الجزء المغمور من الجسم.

عزم الدوران

Twisting Force

قد يكون للقوة تأثير دوران (أو تأثير التواء). يعتمد هذا التأثير الدوراني على مقدار القوة  F وعلى مقدار المسافة d من النقطة التي يتم تطبيق القوة عليها بشكل عمودي.

فكرة الأكوان اللامتناهية وما وراءها وفساد معاداة العقل السليم

فكرة الأكوان المتوازية اللانهائية خيال يدغدغ عقول الكثير من الملحدين

ومن الأسئلة المطروحة بناء على تلك الفكرة:

– هل يمكن أن يكون هنالك مثلث في كونٍ آخر (أيْ عالَمٍ آخر) له أربعة أضلاع؟

– هل يمكن أن تكون المعادلة 1+1 = 3 صحيحة في كونٍ آخر؟

والباب مفتوح لعدد لا يحصى من الأسئلة المشابهة للمثلين المذكورين أعلاه.

فاتُّخِذت فكرة الأكوانِ اللامتناهية ملجأ لهم، ليقولوا إن من بين عدد غير متناه من الأكوان لا بدَّ أن يوجَد كونٌ ملائم لظهور الحياة، مع أن إيمانهم بهذه الفرضية – التي لا تستند إلى أي دليل حسي – يحتاج إلى تكلف وإلى جهد أكبر من الجهد الذي يحتاجونه للإيمان بوجود خالق، وهم في نفس الوقت يبررون عدم إيمانهم بوجود خالق بعدم وجود دليل حسي يثبت ذلك في زعمهم، فهنا تظهر مكابرتهم.

Free fall

Falling apple

This experiment demonstrates that in the absence of air resistance, two freely falling bodies, when released from the same height, they take the same time interval to reach the ground.

السقوط الحر

Falling apple

توضح هذه التجربة أنه في حالة سقوط جسمين بحرية مع انعدام مقاومة الهواء، ومع إطلاقهما من نفس الارتفاع، فإنهما يأخذان نفس الفترة الزمنية للوصول إلى الأرض. يدل ذلك على أن كلا الجسمين يكتسبان نفس المقدار من السرعة عندما يسقطان

ضوابط الاشتغال في مجال الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

القرآن الكريم هو أعظم معجزة أوتيها النبي صلى الله عليه وسلم

الإسلام دين متين ومبني على دلائل عقلية متينة لا مجال لدحضها فلماذا تهمل ويستعان للدعوة إلى دين الإسلام باكتشافات أو نظريات مُعرَّضة لاحتمال الدحض؟ ولا أبالغ إن قلت إنني فيما اطلعت عليه وجدت آياتٍ فُسرت بطريقة غريبة بعيدة، وكأن الكاتب اصطاد المعنى البعيد – الذي يتوهمه للآية – بالصنارة وسحبه إلى معنى موافق لنظرية ما. وفي حالات أخرى أجد المفسر وكأنه يقص ويرقع ليحصل على معنى موافق لاكتشاف ما. ومن أعجب ما رأيت في هذه التفاسير تفسير باطل لبعض الآيات القرآنية يدّعي أن القرآن جاء بنظرية تطور الإنسان من شكل بدائي على منوال نظرية داروين مع أنه وردت آيات صريحة تخبر أن سيدنا آدم هو أول البشر وأنه خُلق من تراب. وهذا مثال على المصيبة التي ابتلينا فيها بظهور دجاجلة درسوا علوما كونية كالفيزياء والهندسة والفلسفة وغيرها ثم خاضوا في مجال الإعجاز العلمي في القرآن وأعطوا المحاضرات وظهروا على اليوتيوب وذاع صيتهم ثم نصبوا أنفسهم واعظين فصار بعض الناس يأخذ منهم دينهم فضلّوا معهم، وقد صدق التابعي الكبير الإمام محمد بن سيرين حين قال: إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم. فلذلك أنصحك أخي القارئ بالحذر عند مطالعة التفسيرات العلمية العصرية للآيات، وعدم إغفال تحكيم العقل والشرع.